Get Adobe Flash player

اليوم العالمي لحماية المستهلك

دليل المستهلك الصغير

ندوات وورش عمل

قوانين تهم المستهلك

مواقع ذات صلة بالمستهلك

تقارير

ابحث في الموقع

تسليط الضوء على أسواق الحوالات المالية الدولية

تسليط الضوء على أسواق الحوالات المالية الدولية

كل سنة، يحول المستهلكون مئات البلايين من الدولارات حول العالم. وفي العديد من الدول، فإن العائدات المرسلة من العمال المهاجرين إلى عائلاتهم تساهم بشكل كبير في التنمية الاقتصادية – وتسمح للمستلمين لهذه الحوالات بأن يلبوا احتياجاتهم الأساسية ويستثمروا في المستقبل. ومع ذلك، لابد أن يفكر المستهلكون بالرسوم العالية لهذه العملية المالية البسيطة نسبيا – غالبا 10% أو 20% من الأموال التي ترسل. وتواجههم أيضا مشكلة الاختيار "الحقيقي" بين خدمات تحويل الأموال المختلفة وبالتالي يتورطوا في صفقات سيئة. وفي لعبة فرصة عائدات المغتربين، فحصت المستهلك الدولي عددا من الحلول لمعالجة أثار الرسوم العالية على المستهلكين، واستكشاف عدد من الحلول لمعالجة جذور المشكلة وأسبابها. ومن أجل إنزال الأسعار العالية من السماء إلى الأرض، يقدم التقرير عددا من التوصيات المنظمة حول ثلاثة أفكار رئيسية: شفافية السعر تجعل ممارسة صناعة التحويلات المالية الحالية من الصعب بالنسبة للمستهلك أن يقارن خدمات مختلفة ويتسوق من أجل أفضل صفقة. وكما هو الحال بالنسبة لطلب رسم مقابل خدمة التحويل، تخلق العديد من شركات تحويل الأموال ربحا إضافيا من فارق سعر الصرف المقدم لمستهلكين. ومع ذلك، فإن هذه الحقيقة لا تنقل عادة إلى المستهلكين، والنتيجة أنهم لا يكونوا على علم بتكلفة التحويل. فيجب أن تتاح المعلومات الواضحة والدقيقة للمستهلكين لكي يمارسوا حقهم في اختيار. تشجيع المنافسة أن السعر الغامض الموصوف أعلاه جزء من مشكلة أكبر وهي الافتقار إلى المنافسة في العديد من أسواق تحويل الأموال. وتكون مسارات تحويل الأموال، أو "طريقها" كما هو معروف في لغة عائدات المغتربين، عادة مسيطر عليها من قبل عدد صغير من الشركات الدولية، الأمر الذي يترك للمستهلكين القليل من الخيارات المعقولة أو عدمها. ويجد الداخلون الجدد في لأسواق أنفسهم خارج اللعبة لعدد من الأسباب، مثل توقيع "الاتفاقيات الحصرية" من قبل شركات تحويل الأموال الرئيسية مع مكاتب البريد أو البنوك المركزية في الدولة المتلقية للحوالة، أو اكتساب الشركات الكبيرة للصغيرة. والنتيجة عادة ما تكون أن شركات تحويل الأموال لا تشعر بضغط من الشركات المنافسة في تقديم أسعار وخدمات افصل للمستهلكين. وسيساعد تشجيع المنافسة الفعالة في ضمان حصول المستهلكين على خيارات أفضل وهو مهم جدا في تنزيل معدل الأسعار وكذلك في الدفع بالابتكار. تقوية المستهلكين يجب أن يُجهز المستهلكون بالمهارات والأدوات المناسبة لصنع خيارات مطلعة وإيجاد أفضل الخيارات لهم. ويلعب المستهلكون الأقوياء دورا هاما في كبح جماح شركات تحويل الأموال، إما عن طريق سحب أموالهم منها أو من خلال الاستفادة الكاملة من طرق التعويض المتاحة لهم. ويجب أن يستهدف مستخدمي خدمات تحويل الأموال، العديد منهم مهاجرين يعملون في دول أجنبية، بمعلومات محددة وأنشطة إعلامية لمساعدتهم في رفع الوعي وفهم الخيارات المتاحة لهم وحقوقهم كمستهلكين. وسيساعد تحسين مستويات الأمية المالية المستهلكين في التسوق في السوق ليديروا أموالهم بشكل فعال. ويمكن أن تلعب شركات تحويل الأموال دورا هاما بالعمل مع المؤسسات الأخرى لدعم أنشطة الاحتواء المالي التي تستهدف مستخدمي الخدمة، حيث العديد منهم لا يمتلك حسابات بنكية. اليوم العالمي لحقوق المستهلك 2012 في 15 مارس 2012، ستشير جمعيات المستهلك حول العالم إلى اليوم العالمي لحقوق المستهلك بواسطة الدعوة إلى الاختيار الحقيقي في الخدمات المالية. إن الافتقار إلى المنافسة في أسواق تحويل الأموال قلق حقيقي في العديد من الدول وسيركز العديد من أعضاء المستهلك الدولي على هذا الموضوع في أنشطتهم في فعاليات اليوم العالمي لحقوق المستهلك.

مترجم عن المستهلك الدولي

اعلانات تحذيرية

اعلان تحذيري بشأن منتج دواء

تصويتك يهمنا

ماهو تصرفك امام مخالفات تضر بالمستهلكين؟