Get Adobe Flash player

اليوم العالمي لحماية المستهلك

دليل المستهلك الصغير

ندوات وورش عمل

قوانين تهم المستهلك

مواقع ذات صلة بالمستهلك

تقارير

ابحث في الموقع

الاليكترونيات والكهربائيات

مقدمة
كثيرا ما يقع المستهلكون فريسة سهلة لعملية خداع وغش وابتزاز عند شرائهم أدوات وأجهزة إلكترونية أو كهربائية مزورة ومقلده ا ومصنوعة من قطع رديئة والتي سرعان ما تتعرض للعطل والتلف بمجرد تعرضها لأي ضرر ميكانيكي أو كهربائي إضافة إلى عدم توفر قطع الغيار اللازمة لإصلاحها وبالتالي تفقد قيمتها والنتيجة خسارة اقتصادية للمستهلك والدولة.

تجنب الوقوع في عملية الغش والابتزاز

ولتجنب الوقوع في عملية الغش والابتزاز، ننصحك بما يلي:

تجنب شراء الأجهزة والأدوات الإلكترونية والكهربائية المجهولة المصدر والتي تعرض على أرصفة الشوارع. احرص على الحصول على شهادة ضمانة وفاتورة البيع لتضمن حقوقك في التعويض والصيانة.
تأكد من ضبط الجهاز على التيار الكهربائي المناسب.
عند اكتشافك لخلل ما في الجهاز الكهربائي أو الالكتروني أعده إلى البائع حتى تحصل على التبديل أو التعويض.
تجنب وضع الأدوات الممغنطة بجوار أو على الأجهزة الكهربائية.
تجنب تغطية أو لف الأجهزة الكهربائية بالأقمشة أثناء تشغيلها أو الأكياس البلاستيكية كونها تسبب رفع درجة حرارة الجهاز والتي يمكن أن تؤدي إلى تعطيل أو تلف الجهاز.
تجنب تعريض الأجهزة الكهربائية أو الإلكترونية للرطوبة، وعند تعرض الجهاز الإلكتروني للبلل تجنب تشغيله وقم بفصل التيار الكهربائي فورا ولا تعد تشغيله إلا بعد أن يجف تماما.
لا تشغل الأجهزة الكهربائية لفترات طويلة.
عند حصولك على أجهزة مقلدة ومعطلة بادر بإبلاغ الجهات الرسمية المختصة مثل الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس.

شراء قطع الغيار (القطع البديلة)

هناك الكثير من قطع الغيار أو ما يسمى بالقطع البديلة للقطع التالفة من الأجهزة الالكترونية أو الكهربائية أو الخدمية مثل السيارات والمعدات أو غيرها والتي تنتشر في الأسواق والمحلات وتباع على أنها قطع أصلية وبعد استخدامها يتضح أنها رديئة الصنع ومزورة ومقلدة وسريعة التلف.
إن استخدام مثل هذه القطع يؤدي إلى تعطيل الأجهزة والمعدات التي تستخدم لها وكثيرا ما تسبب تلفها وهذا يمثل خسارة وهدر لأموال المستهلك ويسبب خسارة لخزينة الدولة، ولكي تتجنب هدر الأموال والوقوع في فخ الغش والخداع والابتزاز عليك إتباع الأتي:
تجنب شراء قطع الغيار ذات المصدر المجهول.
تأكد من استلام فاتورة البيع والضمانة حتى تضمن حق التعويض.
تأكد من مطابقة القطعة البديلة مع القطعة الأصلية وذلك بعرضها على مهندس مختص.
إن إبلاغك للجهات الرسمية يساعد في الحد من انتشار القطع المزورة والمقلدة والمغشوشة وتحمي نفسك ومجتمعك من الغش والخداع.

شراء أدوات الطبخ والمطبخ

إن الأدوات الخاصة بالطبخ وتقديم الأطعمة أو أدوات المطبخ بشكل عام سواء كانت مصنوعة من المعدن أومن الزجاج أو من البلاستيك تعتبر من أهم الأدوات والتي يجب الاهتمام بها بسبب ما يمكن أن تسببه من خطورة على صحة وسلامة المستهلك وخاصة عندما تكون مصنوعة من مواد رديئة أو معادة الصنع أو آن تكون مغشوشة ومقلدة لعلامات تجارية مشهورة ومعروفة بحيث يتم طلائها أو تلبيسها بمواد سهلة التقشير والتفتت وعند ملامستها للأغذية أو المشروبات الحارة أو الحامضة والقلوية ا و عند تعرضها للحرارة العالية تختلط هذه المواد بالأغذية فتسبب أضراراً صحية خطرة، ولتجنب الأضرار المحتملة لهذه الأدوات يجب إتباع الآتي:
عدم اقتناء الأدوات التي تباع على العربيات في الأرصفة كونها غير معروفة المصدر.
تأكد من الحصول على فاتورة الشراء من أي معرض عند شرائك وذلك لضمان حق التعويض أو التبديل.
يمكنك كشط أو خدش السطح الداخلي للأدوات المعدنية والبلاستيكية من اجل التأكد من سلامة وجودة الأدوات.
يمكنك اختبار جودة الأدوات الزجاجية وذلك بغلي كمية من الماء وصبه في تلك الأواني وستلاحظ أن الأدوات الزجاجية الرديئة سريعا ما تنكسر، وأما الأدوات البلاستيكية فيلاحظ عليها انتفاخ الطبقة الخارجية وتقشرها.
ويمكن التأكد من جودة الأدوات والأواني المعدنية بوضع كمية من الماء مع ملعقة من حمض الليمون (ملح الليمون) في الإناء واغلي الماء والليمون لفترة قصيرة ثم برد الماء وتخلص منه واترك الإناء لأكثر من 12 ساعة فإذا لاحظت أي تغير في اللون أو ظهور ألوان أخرى عليه فإن ذلك دليل على رداءة الطلاء والمواد الداخلة في صناعة الإناء.
تخلص من الأدوات التي يلاحظ عليها التقشر أو تغير اللون (ويمكن استخدامها لأغراض أخرى غير الأغذية).
سرعة غسل وتجفيف الأدوات بعد الطبخ أو الأكل من اجل الزيادة في طول عمر الأدوات كما أن ترك الأدوات مع بقايا الأطعمة يسبب سرعة تأكلها وخاصة أثار الأغذية الحمضية والقلوية وتصبح هذه الأدوات مصدر للتلوث بالميكروبات التي وجدت الفرصة المناسبة للنمو والتكاثر.
تجنب التسخين المفاجئ للأواني الزجاجية عند إخراجها من الثلاجة وتجنب وضع الأغذية الساخنة فيها.

شراء المشغولات الخشبية

يلاحظ الانتشار الكبير لألواح الأخشاب والأعمدة وأيضا الكثير من المشغولات الخشبية المصنوعة أصلاً من نشارة الخشب المعامل والمضغوط أو المصنوع من قشور الأخشاب أو الأوراق المقوى الذي يتم لصقه وضغطه وتلبيسه خارجياً أو دهنه بمواد لاصقة ليبدو كشكل الخشب العادي، وهذه النماذج يتم تركيب وعمل عدد كبير من المشغولات الخشبية مثل الدواليب والطاولات والمكتبات....الخ وتوحي للمستهلك بأنها جيدة ومتينة (بشكل خادع ومضلل) إلا أنها وبمجرد تعرضها لأي كدمات أو احتكاك فإنها تتشقق وتظهر عيوبها وخاصة في مناطق تثبيت المسامير والمغالق وبمجرد تقشر الطبقة السطحية فإن الطبقات السفلى تظهر متفتتة وغير قابله لتثبيت المسامير أو المغالق ويصعب إصلاحها وبذلك تفقد قيمتها وتسبب خسارة للفرد والدولة كونها مواد مستوردة بالعملة الصعبة.

ولكي تجنب نفسك الوقوع فريسة سهلة للغش والخداع اتبع ما يلي:

للتأكد من نوعية الخشب فإن الخشب الطبيعي عند قطعه تظهر منطقة القطع متماسكة وحلقاتها متداخلة وبألوان متجانسة، أما الخشب المؤلف من ألواح الأبلاكاش الخفيفة والمضغوطة أو من نشارة الخشب الملصوق والمضغوط فان منطقة القطع تبدو بشكل طبقات متراصة فوق بعضها وبشكل حبيبات وبألوان مختلفة وغير متجانسة وتتفتت بمجرد حكها إلى قطع صغيرة.
تجنب شراء المشغولات الخشبية التي يلاحظ عليها أنها ملبسة أو ملصوقة بلاصق يغطي السطح الخارجي لها. يفضل الاعتماد على المشغولات الخشبية من الورش والمحلات التجارية التي يمكنك التأكد من نوع الخشب المصنوع منه. تجنب شراء الأدوات والمشغولات الخشبية المستعملة لأنها تعتبر مأوى للحشرات المنزلية الناقلة للعديد من الأمراض.

اعلانات تحذيرية

اعلان تحذيري بشأن منتج دواء

تصويتك يهمنا

ماهو تصرفك امام مخالفات تضر بالمستهلكين؟