Get Adobe Flash player

اليوم العالمي لحماية المستهلك

دليل المستهلك الصغير

ندوات وورش عمل

قوانين تهم المستهلك

مواقع ذات صلة بالمستهلك

تقارير

ابحث في الموقع

التلوث الكيميائي للأغذية

م / عبد الرحمن عفيف - الدائرة الفنية بالجمعيه

التلوث الكيمائي : هو التلوث الناتج بسبب ارتفاع نسبة المعادن الثقيلة التي تسبب التسمم - ومن هذه المعادن الزئبق ومركباته – الزرنيخ السيانيد ، الفلوريد ، د.د.ت - أو نتيجة الإفراط في استخدام المواد الحافظة في الأغذية أو السموم الفطرية التي تنتجها بعض الفطريات مثل الاسبر جلس وهي (  M1,M2,B , B2,G1 , G2 ) وهذه لها قدره سمية عالية تصيب الحبوب والمكسرات وقد ينتقل الى اللحوم والألبان عن طريق الأعلاف التي تكون ملوثة بهذه السموم الفطرية الفطرية

 

 

Micitoxin

 

وهناك العديد من التلوث الكيميائي نذكر الأتي :

1-    تلوث الأغذية بالمبيدات الحشرية  pedticides

2-    تلوث الأغذية ناتج عن السموم الفطرية Micotoxin

3-    تلوث ناتج عن المضافات الغذائية Food additives

4-    تلوث ناتج عن المعادن السامة Poisonous Metels

ولقد ازداد الاهتمام بالتلوث الكيميائي للأغذية بسبب خطورته الزائدة حيث أن التسمم الكيميائي للغذاء غالباً ما يحدث خلال دقائق ، ومن حسن الحظ أن هذا التلوث لا يحدث في المطاعم أو عند تحضير الغذاء في المنزل وإنما يحدث في معامل الأغذية وفي المصانع التي تنتج الأغذية  والاشربة بكميات كبيرة لذلك فإن على مصنعي الأغذية الحرص الشديد عند إنتاج أي غذاء ليصل إلى المستهلك كغذاء أمن وصحي ... فالغذاء الأمن يوفر الصحة للفرد والمجتمع ويحميه من مخاطر الأمراض التي قد تسبب نتيجة تناول هذه الأغذية الملوثة كالأمراض الخبيثة الناجمة عن الأثر التراكمي لبعض الملوثات المسرطنة مثال ذلك متبقي المبيدات في الفواكهة والخضروات ، وكذا متبقي الأدوية البيطرية وزيادة المواد الحافظة في الأغذية ... الخ).

وهناك نوع ثالث من أنواع التلوث وهو الناتج عن الاستخدام الغير جيد للمضافات الغذائية ، وتعرف المضافات الغذائية بأنها مواد كيميائية تضاف عمداً إلى الأغذية بكميات مقننة بحسب ما تحدده المواصفات الخاصة بكل منتج وبما تقره المواصفات والنشرات الصادرة من منظمتي الأغذية والزراعة ، ومنظمة الصحة العالمية ، والغرض من استخدامها أو إضافتها هو للمساعدة في تصنيع الأغذية وحفظها أو تحسين طعمها وقوامها ومظهرها وقد تكون هذه الإضافات مغذية أو غير مغذية ولكن يشترط أن تكون غير سامة وغير ضارة .

وتصنف المواد المضافة إلى:

أ ) مضادات الفساد ( المواد الحافظة ) Preservatives وتضاف لغرض منع التلوث الميكروبي أثناء فترة التخزين وتعمل على إطالة فترة الصلاحية  هذه المواد محددة طبق المواصفات الخاصة بكل منتج ،فهناك مواد لا يسمح باستخدام المواد الحافظة لها مثل الألبان والزبادي والعسل ، وهناك مواد غذائية يسمح بإضافة المواد الحافظة لها مثل العصائر والمشروبات الغازية والمربيات والفواكه المجففة ... الخ .

وأكثر المواد الحافظة استخداماً منها كالاتي :

حمض السوريك وأملاحه يستخدم صناعة الكيك والأجبان ، حمض البنزويك وأملاحه  يستخدم في العصائر والمربيات ، ثاني أكسيد الكبريت وأملاحه  يستخدم  كا عصائر فوكه مجففة ، نترات ونتريت الصوديوم يستخدم في اللحوم ومنتجاتها ، نترات ونتريت البوتاسيوم

ب ) مضادات الاكسدة : Anti oxidants

هي إضافات غذائية تستخدم لتثبيت الأغذية التي تقل مواصفاتها نتيجة تأثر مكوناتها بوجود الأكسجين .. ونتيجة لعمليات التأكسد في الأغذية تحدث عدة تغيرات تشمل ظهور التزنخ نتيجة لأكسدة الدهون غير المشبعة مما ينشأ عنه روائح كريهة ومذاق غير مرغوب .. كما يحدث تغيير في اللون بسبب أكسدة الصبغات أو المركبات الأخرى في الغذاء .

مع العلم أن بعض هذه المركبات مثل (BHA)و(BHT)  لا تتأثر تحت ظروف القلي ، حيث ثبت أنه في حال استخدام هاتين المادتين بنسبة عالية قد يؤدي إلى تضخم الكبد أو إصابة الرئة .

ج ) المواد الملونة: Coloring Agents

وتضاف هذه المواد إلى الأغذية لتحسن مظهرها وجعلها أكثر تقبلاً لدى المستهلك، ولقد ازداد استخدامها في الفترة الأخيرة وأصبحت إضافتها ضرورة في كثير من الأغذية.

وتحضر المواد الملونة من مصادر طبيعية أو مصادر صناعية وهنا يجب أن نوضح بأنه لا يسمح بإضافة المواد الملونة لكل الأغذية فهناك أغذية يسمح بإضافة المواد الملونة لها مثل المشروبات الغازية – المربيات والجيلي – الحلوى الجافة .... الخ ) ، وأغذية لا يسمح بإضافة المواد الملونة لها مثل ( منتجات اللحوم والطيور والاسماك – السكر – الكاكاو – الشوكولاته السادة – القهوة – الشاي – التوابل – أغذية الرضع والأطفال ... الخ)

بالإضافة إلى المواد المضافة أعلاه يوجد العديد من المواد التي لا يتسع المجال لذكرها تفصيلياً مثل :

- مواد التجميل - مواد مستحلبة - مواد مثبته - مواد قاصرة اللون - مواد مغذية - مواد منكهة ومواد رافعة.

* مخاطر التلوث الكيميائي :

ينتج التلوث الكيميائي نتيجة استخدام المضافات الغذائية بصورة عشوائية ، فمعظم هذه المواد يتم إضافتها للحلويات الخاصة بالأطفال وكذا للعصائر والمشروبات الغازية والمربيات والجيلي ... الخ والمخاطر التي يخشى منها هو أن هذه المواد قد لا تفحص أثناء استخدامها وهل هي من النوع المصرح باستخدامها في الأغذية وهل النسب المضافة بحسب ما صرحت به الجهات المختصة مثل هيئة المواصفات والمنظمات الدولية WTO, FAO  لذلك فإضافة هذه المواد بصورة خاطئة كما توضح أعلاه تؤدي إلى مشاكل وتأثير تراكمي في أعضاء الجسم ( الكبد – الكلية – المعدة –الأمعاء ) وهي الأعضاء التي يتم فيها هضم وامتصاص الغذاء .

وفي هذا الجدول نذكر أمثلة لمواد منع استخدامها في الأغذية من قبل منظمتي الــ WTO, FAO نظراً لثبوت سميتها أو تسببها لإمراض خطيرة كالسرطان منها على سبيل المثال :

الدولسين الصناعي  تستخدم كمادة محلية وتسبب  سرطان الكبد وتم منعها عام 1950 ،مادة أملاح السيتلاميت  الصناعي تستخدم كمادة محلية وتسبب سرطان المرارة وتم منعها 1970 ، مادة كومارين النباتية تستخدم كمادة منكهة تسبب تسمم في الكبد وتم منعها عام 1954م

وهناك أيضاً مواد حافظة تسببت بتسممات ..نتيجة استخدامها بتراكيز عاليه عما أقرته المواصفات الدولية ومن هذه المواد الحافظة:

برمنجانات البوتاسيوم سببت السعال وارتجاف وانخفاض ضغط الدم وضربات القلب ، انترات النتريت سببت أورام سرطانية ، بنزوات الصوديوم سببت تسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي ، المواد المستحلبة سببت تسبب الإسهال وسوء الهضم والتقيؤ

هناك شروط من الواجب إتباعها عند إضافة هذه المواد وهي :

1-  أن تكون هذه المضافات مسموح باستخدامها بحسب المواصفات والتشريعات الصادرة من منظمة الصحة العالمية أو الأغذية والزراعة .

2-    أن تكون بحسب النسب المحددة .

3-    أن لا يكون استخدامها لغرض غش وتضليل المستهلك كأن تضاف لإخفاء عيب أو غيره .

4-    عدم استخدامها في المواد الغذائية الغير مصرح بإضافة أي مواد حافظة لها أو ملونة أو محلية صناعية

5-    يجب كتابة اسم المادة المضافة ورقمها .

 

 

 

اعلانات تحذيرية

اعلان تحذيري بشأن منتج دواء

تصويتك يهمنا

ماهو تصرفك امام مخالفات تضر بالمستهلكين؟