Get Adobe Flash player

اليوم العالمي لحماية المستهلك

دليل المستهلك الصغير

ندوات وورش عمل

قوانين تهم المستهلك

مواقع ذات صلة بالمستهلك

تقارير

ابحث في الموقع

اللجنة العلياء لحماية المستهلك تعقد اجتماعها السادس

 

اللجنة العلياء لحماية المستهلك تعقد اجتماعها السادس

عقدت اللجنة العلياء لحمايةالمستهلك اجتماعها السادس يوم الثلاثاء 16 اكتوبر 2018 برءاسة الاخ/ وزير الصناعة والتجارة رئيس اللجنة وبحضور غالبية الاعضاء من الجهات المختلفة حيث توقف الاجتماع منذ العام 2014 وفي الاجتماع قدمت تقارير من كل من وزارة الصناعة والتجارة ، ووزارة الزراعة والهيئة العامة لحماية البيئة , والهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس ، كما قدم تقرير من الجمعية اليمنية لحماية المستهلك قدمه الاخ / فضل مقبل منصور رئيس الجمعية عضو اللجنة تضمن التقرير اهم الاعمال التي نفذتها الجمعية خلال الفترة الماضية كما تم طرح مجموعة من المواضيع الهامة على اللجنة و التي تهم المستهلكين لمناقشتها واتخاذ القرارات المناسبة وهي:

- استمرار الاجتماعات الدورية للجنة العليا بصورة منتظمة لمتابعة ومناقشة القضايا التي تهم المستهلك ومعالجتها بصورة عاجلة. - يعاني رغيف العيش من تقزم في الوزن وتدني الجودة والمطلوب كيف نطور انتاج صناعة الخبز باعتباره مصدر رئيسي للملايين من المستهلكين - انتشار السلع الاستهلاكية المغشوشة والمقلدة بكل انواعها و اشكالها بما فيها الالكترونية ومنظومة الطاقة الشمسية - انتشار السلع الغذائية المنتهية الصلاحية ويتم اعادة استخدامها من قبل المعامل و الافران و غيرها - انتشار الادوية المقلدة و المزورة و المغشوشة و المهربة و المنتهية الصلاحية و اختفاء الكثير من الادوية المراض المزمنة و ارتفاع اسعارها بسبب الاحتكار و توفر بدائل غير مجدية . - انتشار مراكز الطب البديل و التداوى بالإعشاب بصورة كبيرة في العاصمة و تفرغ وسائل الاعلام للترويج لهذه المراكز دون ان تخضع للرقابة و استغلال المستهلكين المرتدين لهذه المراكز ماديا وصرف الاعشاب بوصفة موحدة لجميع الامراض و انتشر حديثا التعامل عبر الواتساب . - انتشار المبيدات الممنوعة والمحرمة دوليا و تدنى مستوى الوعى لدى البائع و المزارع بخطورة استخدام هذه المبيدات و تأثيرها على صحة و سلامة المستهلك و البئية المحيطة. - انتشار المعامل لصناعة وإنتاج المشروبات المختلفة والحلويات والكيك وغيرها وبدون رقابة او مواصفات واشتراطات صحية وفنية - انتشار مصانع المياه و محطات المعالجة بشكل كبير و استخدام جميع اساليب الغش ببيع عبوات 75 مل على اعتبار انها معالجة كلياً و منتجة بأحدث الوسائل . - استخدام المضادات الحيوية و محفزات النمو بمزارع الدواجن و تأثير ذلك على صحة الانسان بعدم استجابة جهاز المناعة للمضادات الحيوية للإمراض المختلفة - انعدام تطبيق الاشتراطات الصحية و الفنية بمزارع الدواجن و المسالخ العادية و انعدام الرقابة عليها - إلزام التجار بإشهار الأسعار النهائية للمستهلك على جميع السلع المستوردة او المنتجة استنادا لنص القانون رقم 46 لسنة 2008 بشان حماية المستهلك - المساعدات الغذائية الإنسانية المطلوب فحص كل الكميات التي تدخل اليمن او ارفاق شهادة فحص مع كل شحنة في حالة تعذر الفحص بمختبرات الهيئة اليمنية للمواصفات والمقاييس - الأسواق ومخازن التجار مليئة بالمساعدات الغذائية وتباع للمواطنين بينما الكثير من المحتاجين لا تصلهم هذه المساعدات - انتشار تداول ما يزيد عن 6 مليون اسطوانة غاز غير صالحة للاستخدام والتي خرجت عن جاهزيتها منذ اعوام حيث للاسطوانة عمر محدد لا يتجاوز 15 سنة - تقتصر عملية الرقابة على وزارتي الصناعة والتجارة ومكاتبها ووزارة الاشغال ممثلة بمكاتب صحة البيئة والجهات الاخرى تظل متفرجة وتحمل المسئولية هذه الجهات والمطلوب ضرورة إشراك كافة الجهات وتتحمل مسئوليتها في الرقابة على الاسواق - تفاعل وسائل الإعلام مع قضايا المستهلك وتخصيص مساحات للتوعية حيث لا قينا صعوبة عند تواصلنا مع القنوات الفضائية و الاذاعات المختلفة بنشر الفلاشات التلفزيونية و الاسكتشات الاذاعية التوعوية - وضع الجمعية صعب جدا ولا تتوفر لدينا الموارد المالية ولا دعم لسداد ايجار المقر ومرتبات الموظفين ومصاريف التشغيل لنستمر في مهامنا المطلوب من اللجنة معالجة هذا الوضع وتوفير الدعم للجمعية وللبرامج التي تعدها الجمعية استنادا لقانون حماية المستهلك .

 

اعلانات تحذيرية

اعلان تحذيري بشأن منتج دواء

111

دليل المستهلك الصغير

تصويتك يهمنا

ماهو تصرفك امام مخالفات تضر بالمستهلكين؟