fbpx
الرئيسية » الاخبار » الاخبار » الجمعية تطالب وزارة الاوقاف باتخاذ الاجراءات العاجلة حول المخاطر والامراض البكتيرية التي تسببها أحواض مياه المساجد

الجمعية تطالب وزارة الاوقاف باتخاذ الاجراءات العاجلة حول المخاطر والامراض البكتيرية التي تسببها أحواض مياه المساجد

 

وجهت الجمعية اليمنية لحماية المستهلك مذكرة لوزير الاوقاف والارشاد تضمنت / المخاطر الصحية والامراض البكتيرية المعدية في أحواض مياه المساجد واشارت المذكرة ان الجمعية تابعت التحقيق الصحفي المتميز الذي نشر بصحيفة الثورة يوم 29 مايو 2013 والذي أعده الصحفي غمدان الدقيمي حول أحواض المياه في مساجد أمانة العاصمة، ..

والتي تستخدم لتنظيف الأقدام بعد الوضوء وقبل دخول المسجد ، حيث اعتمد التقرير على اجراء تحاليل وفحوصات لعينات من هذه المياه كما ورد بالتقرير، و تم أخذ عينات من أحواض وضوء ومغاسل من 10 مساجد من أصل 1300 مسجد في العاصمة صنعاء، منها 360 مسجد فيها مغاطس أو أحواض، وعند ظهور نتائج التحاليل كانت الكارثة حيث اثبتت نتائج الفحوصات وجود تلوث برازي (غائطي) في جميع أحواض المساجد العشرة المشمولة بالتحليل “الميكروبيولوجي”، وذلك بظهور مجموعة البكتيريا القولونية، وما يسمى ” E-coli” الدالة على وجود تلوث برازي بشري، والبكتيريا القولونية ” E-coli”، هي المسؤولة عن كثير من الأمراض الشائعة في اليمن، وخاصة المعوية وعلى رأسها الإسهالات، وهي أخطر أنواع الملوثات ، ولا يقتصر الأمر بهذه البكتيريا فقط فهذه المياه تحمل الكثير من الامراض المعدية المعوية والجلدية وغيرها من الامراض على مرتاديها من المصلين والمنقولة عن طريق العدوى، وفقا لما ورد على لسان الأطباء المشمولين بالتحقيق الصحفي. وطالبت الجمعية وزارة الاوقاف والارشاد اتخاذ الاجراءات العاجلة وتكليف فريق فني لدراسة الموضوع ومعالجة وضع هذه الاحواض والتي اصبحت تشكل خطر على صحة وسلامة المواطنين الذين يمرون عبر هذه الاحواض لدخول المساجد لاداء الصلاة.